ماهي الا عبث برماد عتب انطفى لما يقارب العامين /
رساله تتجاهل الوُجهه  :




واسأليني ..
كيف نمت بليلہَ فيهآ رحلتي ؟*
وش خذيتي من حيَاتي
وانتي عني ترحلين !
انتي ماكنتي صديقہَ ، (كنتي العالم) وُ
كنتي + مدري وُش كنتي
ولكن كنتي لي شيء ثمّين 
مامنعتك عن رحيلك
[ عزة النفس منعتني )
قلت لك : والصدر ضايق
ان رحلتي [ﻻتجين]
ومن رحلتي
(قمت ارتب للقاء) لامن رجعتي
كنت اظنك مايمر اسبوع الا وترجعين
تكشفين العذر وُ
اقبل رجعتك لو مَاعتذرتي
واعتذر لو مازعلتي
وان بغيتي تزعلين
و [ مر عام ] . . !
من الغياب الي عقب عزي كسرني
الصديق ان غاب ليلہَ 
ليلتہَ تسوى سنين
اسأليني ..
كيف نمت بليلہَ فيهآ رحلتي ؟*
وش خذيتي من حيَاتي
وانتي عني ترحلين !

0 اضافة رد: