القلوُب الي
امرها الله تلين *
مابقا لشعورنا فيّها اتساع
معها مازلنا وُ عنها راحلين
بين هذي وهذي
نشعر بالضياع 
كيف صَار الصبح ضيقات
وُ ونين / وصار للقَهوُه
مذاق الالتياع
كيف صار اليل دمعات وحَنين
وُأفتقد صوُت المّعَاتب
للسماع
انتزاعك شخص
عايش بك سنييييين
ع الاقل يحتَاج لوُ ساعة وُداع
اتركك بس ../
اترك احساسي لمين !
دامي حَبيتك بلهَفه واندفاع
كنت اشوُفك
في وُجيه العالمين
من كثر ماعيوني
لشوُفك جياع
كنت احبك كنت احسبك بي
سجين / ولاازال اعشقك
و لحد النخاع *
قبل اسلم امري لله
واستعين = وابدأ مشاوار
التناسي والضياع
جيت ابسال
خَافقك عن حَاجتين ..
ﻻلمحتك صدفه وُمر
اجتماع / يكفي نتصافح
براحات اليدين
وﻻتسمَحلي
اضمك بإندفاع !

0 اضافة رد: