لان الذكريات تهرب من ذاكرتي سأكتب هنا
 للتو كان كلانا يستمع لـ ( روحي وخداني ) وكلانا كان يشعر بأنها وصف للأخر
وسأخبرك الان اني احبك جدا 
30 - سبتمبر - 2013 | 1:51 


ماعطيت من غلاك الا القليل
..........................مدري ليه اظل فيني حافظه
ماتشوف عيوني غيرك مستحيل
.......................وحب غيرك قلبي جدا رافضه
في التدوينه السابقه كتبت عنك للمره الاولى هنا

ابحث فيك عن صديق لايرحل , لايغيب لاينتهي 
,

كان من السهل علي ان اكتب . تلك كانت الوسيله الوحيده للتحدث بالنسبه لي
وبدأت بالتحدث فاستنفذت كل ماكنت اكتبه سابقا
العوده للمدونه بعد مايقارب عامين , اشعرني كما لو انني احاول مصافحة احدهم بيد مبتوره
صباح الخير 
وحين التقيت بك احرفي . التقيت بأصدقاء وزملاء وذكريات
التقيت بذاتي . يبدو اني خلال عامين تغيرت كثيرا
16 \ سبتمبر \ 2013


محتاجك اليوم لاشوق ولاضيقه
-              حلم رسمته معك حول السنه قرب
ودي الامن كتبلي ربي تحقيقه
-              تفرح معي وعقبها نرجع ونتغرب
بَعض الشوارع ﻻهدت
مرت بها الذكرى سراب
تاخذ خطاوينا وُله ه
ۈ تردنا كسرى قلوب
البارحه شفتك هنا !
مريت مُمسك بالغياب *
ۈ قضيت ليل البارحه
بحثا عن اثارك اجوب
لين المطر صَحى القصيم
ۈ خفت يلفحني العذاب
ۈ رجعت كاسر خَاطري
ذنبك ۈ احلف اني بتوب

مَآعنآلي/ هآلدفَا عّقب الجَليد

’                    نفّسي لـا عافت حبيب عآآفته
انت انسَان باحـسـآس بلـيد
’                 مو حَرامْ يضّيع عمّريِ لراحّتَه



مُعضَمي
مَاعاد يشعّر بالحَنين
ترجعين - ترحلين - ماتجين
كلها عندي [سّوآ]
واتركيني للزّمن
مثل ماضَج الجْرح
شوُفي بكرى لـا سّكن






وش / ضآع منَا غير دمع وامآني ..؟
.                      وعمّر على لـا شيء ياللأسف فآت
من يوم يومَك بالمَحّبھٌ [انَآني]
.                      ترحل وترجَع وتتّرك القَلب بسكآت
كم ﻟيٌ وانا وياك صآآبر واعآني ..؟
.                      ماهي بزلھٌ للاسف ذي [ زلـات ]




الولد عيبه بجيبه لو تمادى وانحرف !
                  تستره بنت الحلال الناقصه عقل وديّن
مبداء صَارت جميع الناس خلفه تنجرف
                  رغم ان المسَاله مديون ومدين ودين




يمگن اتحمّل عدۈي
لـا بدا [ يشگي ۈ يصيح ]
رأفةً ۈانت تخبّرني شخص طيب لوقسآآ
لگن ارفع في عيوني شخص
گل مالھ [يطيح - يطيح ]
لو اسامح ، گبريائي ماصفح عنگ ونسآآ

‏​•
خَبرووووه

اني اجمع في كفوفي باقي اشيائه واصيح ،
اني اقف في غيابه لكن اتمايل واطيح . خَبروُه
-

يُشاطرنِي جُل يَومِي صَديق يَحمِل هٌمآ تثَاقلته مَشاعِـري ويـحُل امـرآ اعـجَـز قدّرتـي ويـردَع عَـن السُوء نَفـسـي
اقرأنّي مَعنى الصَداقه : بلطف الاب بعطف الام  بقُرب الاخ
صَديق اخشا مايخشَاه ، تَعثُري واصدق ماتمنَاه نَجاحي ، فِي زَمن لـا مُسمى له مَازلـت امتَلك [صديق ] ،
,

تــسأليني فــي غــيـابـه من وجــودي وش خـذا
-                       لـيــه وش خـلا غيــابـه فــينــي شـيءٍ ماخـــذاه
حــطــي يـــدك فــوق عيــنك واغـــلقيـها هــاكذا

-                           شوفــي كيف الكون فيه وشـوفي وشـلونه بـلاه
كـــان اغلى من سكني وكــان لأزهـــــاري شذا
-                       وكان اقرب شخص مني وكان جرحي وهو شفاه
كـــنت احـــبه رغــــم انــه كــان فــي حبــه اذى
-                       وكــنــت احــس للحــب لذه لأمتــزج بـه من اذاه
ليه قلبتي الـمـواجع .. فـي ســؤالك وش خــذا
-                          ليـه رجــعتي لقــلبـــي عــقـب ما ريــح شقــاه
ادري انــي مــانـي اخــر شــخــص يحصله كذا
-                          والـحقــيقــه كان اخر شــخص اتـوقــع جــفــاه
مــن ثــلاث ســنين مــدري اربـعــه غــايــب لذا
-                          وش يفــيد اليومي يعني لو نســولف عن غـلاه
ولايجــيبك لـي ســؤالٍ يــحرق شفــاهـي اذا
-                           جـيت اجـاوب لك وماتـت احـرفي ثم صحت اه
,

كتبت في حديثي عن صديقه ذات يوم /
" مُظلمه ان احتجت العتمَه للبُكاء و واسعه إن ضاق بي الفضاء هدوء يستوجب بعثرة الضجيج داخلي بمجرد ان تنصت الي تبحث عن الفرح ليس حُبا له بل لتُفرح به قلوب من تُفرحها فرحتهم
قل ماتعبُس في وجه الامل , متفائله تنظر لوجه الحياة المشرق
ببساطة وصراحة الاطفال وبحكمة ووقار المسنين اجد نفسي مقصره ان توقفت هنا ولكن في القَلب بقيه
 "
رُبمآ ..

.

وُاذكر اني اتحدث اليك حَتى اصلك
واتحدث اليك حين اعود منك
واذكر انه يَوم ﻻيوُصف بالنسبه لك
واذكر اني احتضنتَك به سبع مرات
ولو كنت اعلم وقتهَا
 اني سافتقدك بالشَهر ذاته بعد عام لاحتضنتك سَبعين الف مره
 
القلوُب الي
امرها الله تلين *
مابقا لشعورنا فيّها اتساع
معها مازلنا وُ عنها راحلين
بين هذي وهذي
نشعر بالضياع 
كيف صَار الصبح ضيقات
وُ ونين / وصار للقَهوُه
مذاق الالتياع
كيف صار اليل دمعات وحَنين
وُأفتقد صوُت المّعَاتب
للسماع
انتزاعك شخص
عايش بك سنييييين
ع الاقل يحتَاج لوُ ساعة وُداع
اتركك بس ../
اترك احساسي لمين !
دامي حَبيتك بلهَفه واندفاع
كنت اشوُفك
في وُجيه العالمين
من كثر ماعيوني
لشوُفك جياع
كنت احبك كنت احسبك بي
سجين / ولاازال اعشقك
و لحد النخاع *
قبل اسلم امري لله
واستعين = وابدأ مشاوار
التناسي والضياع
جيت ابسال
خَافقك عن حَاجتين ..
ﻻلمحتك صدفه وُمر
اجتماع / يكفي نتصافح
براحات اليدين
وﻻتسمَحلي
اضمك بإندفاع !



ماهي الا عبث برماد عتب انطفى لما يقارب العامين /
رساله تتجاهل الوُجهه  :




واسأليني ..
كيف نمت بليلہَ فيهآ رحلتي ؟*
وش خذيتي من حيَاتي
وانتي عني ترحلين !
انتي ماكنتي صديقہَ ، (كنتي العالم) وُ
كنتي + مدري وُش كنتي
ولكن كنتي لي شيء ثمّين 
مامنعتك عن رحيلك
[ عزة النفس منعتني )
قلت لك : والصدر ضايق
ان رحلتي [ﻻتجين]
ومن رحلتي
(قمت ارتب للقاء) لامن رجعتي
كنت اظنك مايمر اسبوع الا وترجعين
تكشفين العذر وُ
اقبل رجعتك لو مَاعتذرتي
واعتذر لو مازعلتي
وان بغيتي تزعلين
و [ مر عام ] . . !
من الغياب الي عقب عزي كسرني
الصديق ان غاب ليلہَ 
ليلتہَ تسوى سنين
اسأليني ..
كيف نمت بليلہَ فيهآ رحلتي ؟*
وش خذيتي من حيَاتي
وانتي عني ترحلين !

,


وعآد الشتاء 
وعاد الحنين !
وعادت اماني ذابله
وعادت سنين !
وعاد اشتياق الارصفه ( للراحلين ]
وعدنا سوا
وعاد الهنا لقلوبنا
بـ لفحة هوُا
جابت عطر
مال / انكسر 
يعبث بقلب الصابرين 
عاد الشتاء / عاد الحنين *



ومهما بلغت عظمة انجازاتي
سيظل تجاوزي اياك اعظمها ..!

من اوُل مابدا صدر المفارق
يختنق بالضيق
سالتك هل اجد عندك
دواء لعلة الضايق !
اعرف انك تحس بضيقتي
ﻻمن بلعت الريق ♥
بلحظه كل هالعالم
يشُوفوني بها رايق
تخبر احلامي البيضاء
تعال وُفي فضاها وُيق
اححس ان افتقادي لك
وُقف في وُجهها عايق
معك اتعب و من دوُنك احس
اني ابد ماطيق
اعيش وُلو اعيش اقسم
بربك اني متضايق
..
.

هل مررت يوُمآ من هنا !
فقرأت رسائلي لك بين احرف مبعثره
هل شعرت بشوُق لك بين كلمات لامعنى لهآ
تسلبني جل افكاري
تزورني كلمآ وضعت شيء من عطرك على ثيابي
تسرقني ذاتي كلمآ عبرت بجانب مكان
تبادنا به احاديث طويله

هل مررت يوُمآ من هنآ !
.


_                                من يشوف الدمع في عينك هَلك =،
_                                                            وضاعت بصمته سواليف وكلام
_                                من فديت عيونك السود ازعلك !
                                                           ﻻتخلي بخاطرك ضيق وملام
.


وُكثر الجروح
وكثر تدمير الايام ..!
اوعدك
لاشفى منك واشفي جروحي
دامك تركت
بداخلي (كومة احلام)
بحقق احلامي
معك .. او .. بروحي ♡̷
.


وُاذا هَبت طوُاري حبنَا صدِي
عن وُجيه البشَر يآعين
وﻻتبكييين *!
ترآهآ شيِينه فحَق الكرآمَه
لجلهم تَبكيين ♡̷
وﻻتشكِين
سوُآ للي يقَلب حَالنَا بامره
اذا شاء الحَسن والزين
واياك الدمع ينزّل

الامنه امَر بالشِييييين
عن وُجيه البشَر صدي ، اذا بتبكِين
,

قبْل ان احب ’ احببت ذآتي وشعرت بهآ واسهرت لأجلهآ
حتى احببتك ’ فنسيتهآ . احببني كمآ احببتُ نفسي  ان لم تستطع ان
تنسيني كيف احببتهآ


عَيت تطيب جرُوحنَا . رغم الشفا
مازلنا نشعر بالخفا | وخز والم !
,

يُشعرني افتقآدك بالحديث لدرَجة الصمت
بالبكاء لدرَجة الضَحك , بالنَوم لـ درَجة السَهر
يشعرنّي كما وان ﻻشيء له لذَه بالحيآة ..
خُيل الي انك عَدسه كآنت تلتصق بعيني تُريني كَيف هي الالوان
بمجرد ان ابتعدت اصبحت الحياة بعيني لونان [الابيض و الاسود ] فقَط
اتعلم ، لو ان لي دَعوة مُستجابه
# ساتمنى ان تكوُن نسيَانك
,

ولوُ عَلم اني اسَابق النَوُم عَلى امل ان القَاه في احد احلامِي
                                                            * لسَبق النَوم اليّ ..
,

 
رسآئل بلا وُجهه ! 

الرسآله الاولى :
وُاشتهي الرَحيل عن جَميعهم  , واترك ركام الذكريَات بينهُم  , فلا شيء يستَحق الرَحيل معي
من بَينهم حَتى ذَاتي 
اشتَهي ان اغفوُ لـ سنين طوُيله / فاصحوُ وُقد  اختلفت علي الوُجيه ، وجَهَلت تفَاصيل الاماكن
ونسَيت وُقع الاصوُات على ارض  مَسامعي / ...

اشتَهي ان تَعوُد الي ذاتي  ان تترك الغربه وتعوُد  , اشتَهي ان تتحَرر افكَاري ان تُحلق انفاسي
ان تنطلق رغباتي  , اشتَهي ان اغفو بهدوء لتعيد قليل من الدَمعات حساباتي
ان ﻻيُقاطع شَهيقي سُكون نبضاتي

* اشتهي الرَحيل وكفا


الرساله الثانيه :
ومازلت اصحُو لارحل اليك , فكل صباح استعيرك من ذاكرتي
وابداء العيش بك من جديد . فاتحدث اليك واصغي لحديث واشعر بك امامي
اشتَم شيء من رائحتك , اقترب اليّك واعوُد للنوم بجانبك فرغم رحيلك
# مازلت الصبَاح


الرسآله الثالثه :
وظننت الغيآب سيدُوم يوم ومضت السنه اعتقد ان كل يَوُم هُو الاخِير

انتهى ,
حرر في يَوُم رحيلك


,

ومرات ادرك اني اشكل بابتساماتي واحاديثي مع احدهم لوحه , سأحتفظ بها ذكرى على جدار الراحلين
ولكنك مُختلف . تحدثت اليك وانصت لحديثك بمُتعه لاتحويها السماوات السبع ,
ابدآ لم ادرك ان ذلك المكان الصغير على ذاك الجدار . بحاجه الى لوحه ليمتلىء فلايتسع لذكرى اخرى :

_                                 وياك ماكان الحكي صنع ذكرى
_                                                   ولايوم ظنيت الهجر يفجع الروح
_                                  والمشكله انك بهالقلب ادرى
_                                                   وتدري بشعوره قبل لاعنه تروح


مسائكم ترقب لهلال شهر رمضان الكريم
اسأل الله يغفر لنا ولموتى المسلمين , وهنا ابيات مسترقه من مسوُدتي :


          مَا دَريت ،!
          اني بغّيآبك المّلم اخر اخبَاري بـ [ وُرق ]
          هذي صَفحَه من غرّق
          وهذي صَفحه مْن حَنين
          وهذي بيضا لـ ن في ليلة ودآعّك
          عيّت حروف الوُنين  تنكتب الا [ارق]


       
-                   الهَجر قآسي لعنبۆ جَد جَده ,!
                                          والۆصل عقب الهَجر مات الرجاء فيّه
-                   عقلي رفضّه ۆخافقي الشين ۆده
                                                يعرف مڳانه ۆيهجر الڳل ۆيجيه ..،
-                   مرت سَنه ۆجرۆح صَدري بـ عّدَه
                                               يحرم عليها الحُب ۆتحرم لياليّه 
-                   خلا مڳان ن مالقى مْن يسّده
                                              ليت الخفَايا ماڳتبتلي لقاء فيه





-                    يُوم جيتك جيّت ابعطيّك أجسدي
                                                وﻻرُوحي من متى شفّها معاك
-                    ممّلتي بك واسْـأل عيوُني ويـدي
                                              عن حديث الدمع في فترة جفاك




-                   وش فَيك ؟ ماكنَه وصّل سَمعك الصوُت
                                          تقتل وتَمشي في جَنازة قتيلك
-                   ذوقتني حَي معك سَكرة المُووت
                                             وفجَعتنِي فجاه بطاري رحيِلك
-                   الله معَك ، وجروحنا ذي بتفوت
                                           ولـا تنتظر شخص تركته يجيلك


-                   العوض بآحلآمّنآ عقب الفَرآق
                                                 نّلتقي وتغيب لآمنّي صَحيت
-                   شفنِي لآضَاق الصَدر بالآشتِيآق
                                               وآنفجَر صَبري تّطآيحت وغفّيت


-                   وآرخى كفُوفي وآعلنّ اليُوم فَرقآه
                                       وآبعد وُآنا مآبين 
[حزني]  وُ [خوُفي]
-                   ياكيف كنّت البآرحَه آسمَع بكآه
                                          وآليوم يحّجب حَآرق الدمّع شوُفي
-                   آقفيت كلي مآابي شُووُوف ممّشَاه
                                               وكل مَعه مَآعاد شيء بجُوفي




     
 

-                  مابقى من قربهم غير السراب
                                        والسوالف بالدفاتر والورق
-                  الي سافر والي ابعد والي غاب
                                 والي لنفسه من ايامي سرق
-                  كانو البارح هنا اهل وصحاب
                                        واتركو بغيابهم حزن وارق
-                  ليتهم حسو بشيء من العذاب
                               يوم خدي بااصدق دموعي غرق



بمناسبة تخرج الصديقه الغاليه [ منال بنت على الخليفه ]
مُبارك لك هذا النجاح اسأل الله ان تكون مجرد خطوه اولى في درب النجاح 

كانّ حـْلم فِي تـصَانيف المُحال        ودارت الـدّنيا وتحَقق حـلمَها
وازدحَم بشفَاهها حَكي وسال        ينصف الوجنات صَافي دمعها
استّدار الثـَغر والــهَم اسـتّمال         وانكشَف عقب اليالي بَدرهَا
للـتَخـرُج زفَـت الليلهْ [ منَال ]          وارتمَا خَلف الخطاوي حّملها

للإستماع الى القصيده : هُنا
الحان و اداء : محمد الركبان ..
[ 1 - 7 - 1432 ] شهر مُغمر بالرضا , مااتمناه للجميع وبيتين من مسودتي :

وش عاد لو صنفت ضمن المجاريح ؟       اعيـش مـجـروحٍ ولا اعـيـش جـارح
ماعاد يـهم ان جاء لهـالبعد توضـيـح        لاصار فكري في هوى الغير سارح
[26- 6 - 1432] وليده , فأتمنى تقبلها كما هي :


اعتنيت به جيدا , اسقيته واطعمته وقت طويل امعنت النظر به كثيرا
واستمعت لتغريده - تحدثت اليه عن كثير من الامور و قضيت بجانبه سنين عديده 
طيرآ كنت احتفظ به , رحل فجأه فمازلت اتوجه لقفصه كل صباح , ربما اجده يوم ماء
عائد لإسترجاع شيء يفتقده
 
انتظرتك طويلا ولكنك لم تأتي . ادركت حين ذاك انك رحلت
عدت وتركت تلك الاماني بعودتك واقفه حيث كنت انتظرك : 
مساء مُفعم بكل خير وراحه لمن سَيمر , مداعبه ريشه بأبيات من قلمي :


الاربعاء 22 - 6 -1432 هـ , 10:26م ..
بأذن الله سيكون تاريخ لإفتتاح مدونتي من جديد
ليس لدي الكثر لااقوله , على امل ان ترُوقكم احرفي
للجميع دون استثناء احترامي